القبول بالجامعات

 

هدفنا في مدرسة الإبداع العلمي الدولية هو التأكد من حصول جميع طلاب صفوف الثاني عشر والثالث عشر على التعليم العالي، بحيث يكونوا احترافيين ناجحين في المستقبل القريب.

نحن نُعد الطلاب بشكل مكثف لتحقيق النجاح على مستوى ما بعد المرحلة الثانوية. لذا فإن جميع خريجي الثاني والثالث عشر في المدرسة انضموا لجامعات وكليات الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وأستراليا وأوروبا والشرق الأوسط ، أو لأماكن أخرى.

توفر المدرسة لطلابها النصيحة المهنية من أجل:

مساعدة كل طالب لتحديد الجامعة التي سينتسب لها طبقاً لقدراته ومصالحه.

التأكد من أن كل طالب يستوفي شروط القبول في الجامعة التي سينتسب لها.

توفير فرص أكبر لكل طالب للقبول في الجامعة التي اختارها.

من بين المؤسسات التعليمية التي وفرت قبول لطلبة الصف الثاني عشر والثالث عشر في السنوات الماضية:

 المملكة المتحدة

Imperial College London, (University of London )
Kings College London, (University of London )
UCL (University College London), (University of London )
Abbey College Cambridge

استراليا

RMIT University, Melbourne, Australia

كندا

University of British Columbia, Canada
University of Saskatchewan, Canada
Okanagan College, BC, Canada

الولايات المتحدة الأمريكية

UMKC (University of Missouri, Kansas City), Kansas City, Missouri, USA
Metropolitan Community College, Kansas City, Missouri, USA
The University of Kansas, USA

المملكة العربية السعودية

الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة - دورات الشريعة - السعودية

الإمارات العربية المتحدة

جامعة الشارقة، الإمارات العربية المتحدة
الجامعة الأميركية في الشارقة، الإمارات العربية المتحدة
جامعة عجمان، الإمارات العربية المتحدة
الجامعة الأميركية في دبي، الإمارات العربية المتحدة
جامعة دبي، الإمارات العربية المتحدة
جامعة العين، الإمارات العربية المتحدة، للبنين
جامعة الخليج الطبية، عجمان، الإمارات العربية المتحدة
كلية الأفق، الشارقة، الإمارات العربية المتحدة
جامعة وولنجون، دبي، الإمارات العربية المتحدة
كليات التقنية العليا في دبي والشارقة، الإمارات العربية المتحدة
كلية الإمارات للطيران

قطر

كلية طب وايل كورنيل، الدوحة، قطر

مصر

جامعة المستقبل، القاهرة، مصر

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
 
 
 
   
 
 
 
 .   .   .   .   .